تجاهل والانتقال إلى المحتوى الرئيسي

أنتم تتصفّحون في الوقت الحالي نسخة:

للوصول إلى المعلومات المرتبطة بموقعكم الجغرافي، نوصي باستخدام نسخة:


pan.location.WW إغلاق ✕
البحث
pan.navigation.search.input.status.text
مسح
Stay tuned for a new Limited Edition / Days / Hours / Minutes / Seconds
Wed Apr 10 00:00:00 UTC 2024
10:30:00
+04:00

مرحبًا

استنادًا إلى معلومات التصفّح، حدّدنا البلدان والعملات التالية:

United Arab Emirates - د.إ.‏

إذا أردتم التغيير، يمكنكم اختيار إعدادات مختلفة.

الأخبار والأحداث

الانتقال إلى الأخبار والأحداث

سفير بانيراي جيمي تشين يكتسح حفل توزيع جوائز إيمي ويحصد سبع جوائز رئيسية

لوس أنجلوس، 19 سبتمبر 2019 - اكتسح سفير بانيراي، جيمي تشين، جوائز إيمي لعام 2019 بفيلمه Free Solo في حفل توزيع الجوائز الذي أقيم ليلة 14 سبتمبر.

 

تجاوز الفيلم الوثائقي الأمريكي الجريء، الذي أخرجه جيمي تشين وإليزابيث تشاي فارسارهيلفي كل التوقعات بفوزه بـ 7 جوائز إيمي عن الفئات السبع التالية: الإخراج المتميز لفيلم وثائقي/ غير خيالي، والتصوير السينمائي المتميز، وتحرير الصوت، ومزج الصوت، وتحرير الصور، والتأليف الموسيقي، وأفضل إنجاز في وسائل الإعلام التفاعلية.

 

يسلط الفيلم الضوء على المهمة الرائعة والأسطورية التي خاضها أليكس هونولد، أعظم متسلق صخور في العالم، والذي تبنى، بمفرده تمامًا وفي ظل ظروف قاسية، مخاطرة تسلق الجرف الشاقولي لمنحدر إل كابيتان، الذي ينتصب بارتفاع 3000 قدم في يوسميتي بكاليفورنيا.

 

ينشر الفيلم الوثائقي رسالة قوية تتعلق بالحياة: الدعوة للعيش محمّلين بهدف نسعى إليه وتشجيع الناس على عدم الاستسلام للخوف وتركه يقهرهم.

 

يعلق جون مارك بونتروي، الرئيس التنفيذي لشركة بانيراي، قائلاً "لا يقتصر جوهر القصة في Free Solo على الالتزام تجاه الرياضات المتطرفة فقط، والتي تعد جزءًا لا يتجزأ من هوية بانيراي، بل هو علاوة على ذلك بيان لأسلوب العيش: تحديد أهداف عظيمة لحياتنا والتحرر من القيود التي نفرضها على أنفسنا. تلك هي الطريقة الوحيدة لعيش أفضل حياة على الإطلاق".

 

ما يجعل Free Solo قصة استثنائية تلك الصورة التي ترسمها لرجل ينعم بقلب حاضرٍ يحبس الأنفاس، بطل حافظ على شغفه بالتسلق حيًا من خلال إظهار وضوح فكرٍ لا يُصدق وإدراكٍ كاملٍ لخطر الموت على الرغم من تدفق الأدرينالين والجهد البدني.

 

المساهمة العملاقة التي حظي بها الفيلم الوثائقي وأفضت إلى نتيجة رائعة كانت بالتأكيد تلك التي قدمها الطاقم وطريقة تعاملهم مع تحديات تصوير هونولد أثناء التسلق. ويختصر جيمي تشين، سفير بانيراي، ما سبق ذكره بكلماته فيقول: "كان هناك قدر هائل من التخطيط وتصميم الحركات عندما تعلّق الأمر بتصوير أليكس على الجرف. من الناحية اللوجستية، وجب علينا التعامل مع الكثير من الأمور، مثل حمل جميع المعدات، وبناء هياكل الكاميرات على الجرف، وكانت كلها تحديات بدنية هائلة".

 

خلال المناسبة الخاصة، احتفل مصور ومخرج ناشيونال جيوغرافيك جيمي تشين بفوزه بجائزة أفضل فيلم وثائقي مرتديًا ساعة Panerai Luminor Due - مقاس 45 مم.