تجاهل والانتقال إلى المحتوى الرئيسي

أنتم تتصفّحون في الوقت الحالي نسخة:

للوصول إلى المعلومات المرتبطة بموقعكم الجغرافي، نوصي باستخدام نسخة:


pan.location.WW إغلاق ✕
البحث
pan.navigation.search.input.status.text
مسح
Stay tuned for a new Limited Edition / Days / Hours / Minutes / Seconds
Wed Apr 10 00:00:00 UTC 2024
10:30:00
+04:00

مرحبًا

استنادًا إلى معلومات التصفّح، حدّدنا البلدان والعملات التالية:

United Arab Emirates - د.إ.‏

إذا أردتم التغيير، يمكنكم اختيار إعدادات مختلفة.

الأخبار والأحداث

الانتقال إلى الأخبار والأحداث

فريق لونا روسا برادا بيريلي ينتصر في كأس برادا ويتوجه إلى كأس أمريكا

انتصر الفريق الإيطالي الفائز، بقيادة ماكس سايرينا، على فريق إينيوس البريطاني في سلسلة 7-1 (أول من يربح 7 جولات) ضمن كأس برادا، ما يضمن له الحق في تحدي النيوزيلنديين خلال حدث كأس أمريكا السادسة والثلاثين التي تُقدمها برادا، والمقرر إقامته من 6 إلى 15 مارس في خليج هوراكي.

 

للمرة الثالثة في التاريخ، سيشارك فريق إيطالي في منافسات كأس أمريكا. قبل هذه المرة، كانت هناك سابقتان فقط: في عام 1992 مع الفريق الأسطوري مورو دي فينيتسيا بقيادة راؤول غارديني مع بول كايارد على دفة المركب، وفي عام 2000 مع فريق لونا روسا الأول بقيادة فرانشيسكو دي أنجيليس حينها.

كان بلوغ هذا الهدف الرائع وليد الشغف والتدريب المكثف، ولكن تحقق أيضًا من خلال دعم مؤسسة تكنولوجية ضخمة متجذرة في المهارات الإبداعية والهندسية التي لا تنفصل عن التصور المعترف به عالميًا للهوية الإيطالية.

 

إن أداء مهمة المسؤول الرسمي عن ضبط الوقت والاعتراف بريادة للعلامة الإيطالية ضمن المنافسة الأرقى عالميًا لسباقات القوارب خلال دعم فريقٍ إيطاليٍ كان أعظم شرف وامتياز لبانيراي. منح العمل مع ماكس سايرينا وكامل فريق لونا روسا برادا بيريلي للإبحار بانيراي الفرصة لابتكار مجموعة من الساعات المتطورة، المستوحاة من التقنيات والمواد المستخدمة في كأس أمريكا، مثل مادة ™Carbotech، القائمة على ألياف الكربون، والمعروفة باستخدامها لبناء هيكل مركب AC75 ذي الهيكل الأحادي الذي يقوده فريق لونا روسا.

 

 

 

لا يعتمد هذا التعاون على الاستخدامات التطبيقية لساعاتٍ عالية الأداء فحسب، بل هو متجذر في الابتكار التقني والتميز الإيطالي وعشق البحر والمغامرة، وهي قيمٌ تقترن دومًا باسم بانيراي ويشاركها إياها أيضًا فريق لونا روسا برادا بيريلي.

بالنظر إلى الفترة الفاصلة بين سباقات بطولة كأس أمريكا العالمية في ديسمبر وكأس برادا، والتي بلغت شهرين، من الواضح أن الفريق الإيطالي عمل على تحسين أسلوبه، محافظًا على التركيز والعمل الجاد، محرزًا بذلك التقدم طوال الوقت. وقد وُضعت الاستراتيجية على المحك في البحر، فبينما سعى المتحدون الآخرون إلى تحقيق أقصى سرعة، ركز فريق لونا روسا باستمرار على تحسين الانتقالات والقدرة على المناورة والمثابرة الصارمة في التنافس منذ البداية.

 

في مقابلة نشرها ماكس سايرينا، شارك مدير الفريق سعادته العميقة بالقول إنه سعيد ليس فقط بسبب نتائج السباق، ولكن أيضًا لأن الفريق تلقى الدعم من جميع المشاركين في المشروع. يركز أعضاء الفريق الآن على الفصل التالي من سباق القوارب دون أن يفقدوا زخمهم، وسيعمل الفريق جاهدًا للحفاظ على وتيرته دون أن يتخلى عن حذره.

 

ونكرر هنا ما عبّر عنه الربّان تشيكو بروني قبل بضعة أيام بكلماته قائلاً: "الإيطاليون قادمون!"