تجاهل والانتقال إلى المحتوى الرئيسي

أنتم تتصفّحون في الوقت الحالي نسخة:

للوصول إلى المعلومات المرتبطة بموقعكم الجغرافي، نوصي باستخدام نسخة:


pan.location.WW إغلاق ✕
البحث
pan.navigation.search.input.status.text
مسح
Stay tuned for a new Limited Edition / Days / Hours / Minutes / Seconds
Wed Apr 10 00:00:00 UTC 2024
10:30:00
+04:00

مرحبًا

استنادًا إلى معلومات التصفّح، حدّدنا البلدان والعملات التالية:

United Arab Emirates - د.إ.‏

إذا أردتم التغيير، يمكنكم اختيار إعدادات مختلفة.

الأخبار والأحداث

الانتقال إلى الأخبار والأحداث

بانيراي تحتفل بعام الخنزير مع LUMINOR SEALAND

تم تطوير سلسلة ساعات بانيراي المستوحاة من التقاليد الفلكية الصينية القديمة من خلال ابتكار جديد مخصص لعام الخنزير. إنه إصدار خاص من 88 ساعة تزدان بنقوش رائعة على الغلاف أبدعها حرفيون بارعون باستخدام تقنية "سبارسيلو" الإيطالية القديمة.

 

تلك النقوش الرائعة التي نفذها يدويًا حرفيون إيطاليون بارعون تجعل من Luminor

 

‎Sealand – 44mm (PAM00859)، الإصدار الخاص الجديد الذي كرسته بانيراي للاحتفاء بعام الخنزير، إنجازًا فريدًا. تمثل الساعة الجديدة النموذج الحادي عشر الذي تبتكره بانيراي منذ عام 2009 تكريمًا منها لتقليد الأبراج الصينية الساحر، والذي يرجع تاريخه إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد. بعد الساعات التي خُصِصَت لأعوام الثور والنمر والأرنب والتنين والأفعى والحصان والماعز والقرد والديك والكلب، تستقبل ساعة Luminor Sealand الجديدة عام الخنزير وتحتفل به، وهو العام الذي سيبدأ في 5 فبراير 2019.

 

يتمتع مواليد برج الخنزير بشخصية متواضعة وصريحة ويرون دائمًا الجانب الإيجابي في كل الأشياء، ويتميزون بأنهم ثابتون على مبادئهم وفخورون بأنفسهم ويمتلكون قوة إرادة هائلة، ويتفادون الانخراط في الأشياء ذات الأفق الضيق، ويفضلون قبل كل شيء الاستمتاع بمباهج الحياة وملذاتها. في الجانب المهني من حياتهم، يصلون إلى أعلى المراتب بفضل ولائهم وذكائهم، متجنبين إغراء المكاسب السهلة وجاذبية السلطة. غلاف الإصدار الخاص الجديد منقوش بصورة الخنزير، المنفذة بمهارة فائقة بأسلوب مستوحى من فن الأيقونات الصينية التقليدي، محاطًا بزخرفة نباتية نموذجية تم اختيارها لدلالاتها الميمونة.

 

تزدان إصدارات الساعات الـ 88 التي تم إنتاجها الخاصة بنقوش يدوية أبدعتها أيدي 

خبراء النقش الإيطاليين باستخدام التقنية القديمة المعروفة باسم "سبارسيلو"، والتي سميت بهذا الاسم نسبة إلى 

الأداة الخاصة المستخدمة لتزيين الغلاف. تصنع الأخاديد الأولى في الفولاذ قبل تطعيمها 

بخيوط ذهبية في طبقات متوازية متعددة، ثم يجري صكّها حتى تملأ الأخاديد بالكامل، لتشكل معًا الخطوط العريضة للحيوان والزخرفة الرقيقة. يتطلب العمل مهارة استثنائية من جانب الحرفيين، لأن عملية التطعيم بخيوط الذهب تجري بعد أن يكون قد تم نقش الغطاء بالفعل، وبالتالي فإن أدنى خطأ قد يؤدي إلى إتلاف العمل الذي سبق إنجازه بأكمله.

 

اكتشفوا المزيد